رياضة عالمية

جديد”كونتي يرفض الاحتفال ويقول: إنتر لم يحقق شيئاً

كشف أنطونيو كونتي مدرب إنتر ميلان بعد الفوز 1-صفر على مضيفه بولونيا يوم السبت أن أمام لاعبيه الكثير من العمل قبل التفكير في وضع حد للغياب 11 عاماً عن لقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وقطع إنتر خطوة كبيرة بهذا الانتصار نحو التتويج بطلا إيطاليا، إذ يتقدم الآن بفارق ثماني نقاط على أقرب ملاحقيه بعد تعادل ميلان ويوفنتوس مع سامبدوريا وتورينو على الترتيب.

وأبلغ كونتي “سكاي إيطاليا”: هناك عشر مباريات متبقية، وتسع لبعض الفرق الأخرى. الطريق ما زال طويلا وهناك 27-30 نقطة متاحة.

وأضاف: نعرف جيدا أن الدوري الإيطالي صعب لأن عليك الفوز بكل مباراة. من المحتم أننا سنبدأ في التطلع للمستقبل مع مضي المباريات، لكن الأمر يعود إلينا لنحقق المركز الأول، فنحن لم نحقق أي شيء بعد.

وتتبقى لإنتر، الذي حقق لقبه الأخير في الدوري تحت قيادة جوزيه مورينيو في موسم 2009-2010، مباراة إضافية مقارنة بميلان صاحب المركز الثاني وقد يوسع الفارق إلى 11 نقطة إذا تغلب على ساسولو يوم الأربعاء القادم.

ولن يضع الفوز باللقب حدا لانتظار إنتر 11 عاما فحسب، لكنه سينهي أيضا هيمنة يوفنتوس المستمرة تسع سنوات على الدوري المحلي.

وزاد كونتي: إنتر طلبني من أجل تغيير تاريخ السنوات الأخيرة. الهدف كان الفوز بالدوري خلال ثلاث سنوات، أو بناء فريق يمكن الاعتماد عليه ويمنح الفخر للجماهير، وهناك بعض الأشياء تغيرت منذ بداية الرحلة، لكن علينا مواصلة التركيز على العمل والتفكير في ترك تأثير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى