أخبار العالم

اخبار عالمية نصف ساعة خسائر صادمة في بورصة مصر.. ما علاقة سد النهضة؟

تسببت خسائر عنيفة وصادمة في أن تلجأ إدارة البورصة المصرية ، إلى إيقاف جلسة التداول لمدة نصف ساعة. وقالت البورصة في بيان اليوم، إن ذلك بسبب انخفاض المؤشر الأوسع نطاقاً “إيجي إكس100” بنسبة 5%.

وبحلول منتصف تعاملات اليوم، تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية “إيجي إكس 30” بنسبة 2.46% عند مستوى 10161 نقطة.

وانخفض مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70″، بنسبة 5.97% عند 1874 نقطة، بينما هبط “إيجي إكس 100” متساوي الأوزان الجديد بنسبة 5%، عند مستوى 2781 نقطة، كما تراجع المؤشر متساوي الأوزان “إيجي إكس 50” بنسبة 4.62%، عند مستوى 1938 نقطة.

كانت البورصة المصرية قد استهلت تعاملات اليوم على تراجع جماعي مع استمرار ضغوط البيع من قبل المستثمرين المصريين والأجانب.

في سياق متصل، أعلنت إدارة البورصة المصرية، إيقاف التداول على 62 سهمًا لمدة 10 دقائق لتجاوزها نسبة الـ5% صعوداً أو هبوطاً تصدرها أطلس للاستثمار والصناعات الغذائية، الإسماعيلية مصر للدواجن.

وأعلنت إدارة البورصة المصرية، تنفيـذ الطرح العام والخاص لأسهم شركة تعليم لخدمات الإدارة المصدرة لعدد 357.8 مليون سهم بنسبة 49% من أسهم الشركة المصدرة بسعر 5.75 جنيه للسهم وبقيمة إجمالية بلغت نحو 2.1 مليار جنيه، موزعة بين طرح عام لعدد 17.9 مليون سهم تمثل نسبة 5 % من إجمالي الأسهم المطروحة للبيع والتي تمثل نسبة 2.45 % من اجمالى أسهم الشركة المصدرة، وطرح خاص لعدد 339.9 مليون سهم تمثل نسبة 95 % من عدد الأسهم المطروحة للبيع والتي تمثل 46.55 % من إجمالي أسهم الشركة المصدرة.

وبحسب ما أعلنته الشركة، سيتم البدء التداول على أسهم الشركة يوم الأربعاء المقبل، لتصبح أول شركة يتم قيدها وطرحها بالبورصة المصرية في 2021.

ملف سد النهضة

وفي هذا السياق، أرجع رئيس شركة الأوائل للاستشارات المالية وائل عنبه، في مقابلة مع “العربية”، السبب في التراجعات الحادة التي تشهدها البورصة المصرية منذ مارس الماضي إلى عدة عوامل منها سياسية في ما يتعلق بالمفاوضات بخصوص ملف سد النهضة، وهذا ما دفع ببعض المستثمرين إلى التخارج من السوق إلى حين اتضاح الرؤية.

أمّا السبب الثاني فهو “فني” بحت خاص بالبورصة المصرية، وهي المضاربات الشديدة التي حصلت على EGX70 خلال الستة أشهر الأخيرة أدت إلى صعود بعض الأسهم بشكل كبير، لذلك عندما حصلت موجة جني أرباح، جاء البيع بشكل عنيف ترجم في الهبوط الحاد في البورصة المصرية.

بدوره قال مدير تعاملات المؤسسات المحلية في شركة الرواد لتداول الأوراق المالية، محمد كمال في مقابلة مع “العربية” إن مؤشر السوق تراجع عن حاجز مقاومة قوي لمستوى 10200 بعد مرحلة من التقاط الأنفاس في الأسابيع الماضية.

وأضاف أن خسارة السوق لحاجز المقاومة العنيدة هذا، يأتي مع حالة من التخوف المبالغة وغير المبررة من قبل الأفراد لقفل مراكزهم للشراء بالهامش، مشيرا إلى اجتماع ربما يفضي إلى تعديل في آليات الشراء بالهامش بهدف ضمان عدم الضغط على السوق.

وشرح أن الأفراد يبالغون في التخوف من التطورات الجيوسياسية حيال سد النهضة، كما تتعرض السوق لضغط من مبيعات الأجانب، وتتفاقم موجة الهبوط مع استدعاء المراكز للشراء بالهامش.

المستثمرون الأجانب

واتجهت تعاملات المستثمرين العرب إلى الشراء بصافي 281.7 ألف جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والأجانب نحو البيع بصافي 136.19 ألف جنيه، و145.54 ألف جنيه على التوالي.

وفي تلك الأثناء، بلغت قيمة التداول على الأسهم المقيدة 31.07 مليون جنيه، من خلال 26.6 مليون سهم، عبر 1.7 ألف صفقة.

في سياق متصل أعلنت إدارة البورصة المصرية، إيقاف التداول على 9 أسهم لمدة 10 دقائق لتجاوزها نسبة الـ5% صعوداً أو هبوطاً خلال أول نصف ساعة من التعاملات.

حيث تقرر إيقاف التداول على أسهم أطلس للاستثمار والصناعات الغذائية، الإسماعيلية مصر للدواجن، العبوات الطبية، اميرالد للاستثمار العقاري، المصريين للإسكان والتنمية والتعمير، العربية للمحابس، الشركة العربية لإدارة وتطوير الأصول، العامة لمنتجات الخزف والصيني، مجموعة عامر القابضة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى