أخبار العالم

اخبار عالمية ناجية من فظائع قيادي حوثي: شردني وأبعدني عن أسرتي

بعد الإعلان عن وفاة سلطان صالح زابن، مدير عام البحث الجنائي، لدى ميليشيات الحوثي، لم تتوقف شهادات عشرات النساء اللاتي تحدثن فيها عن انتهاكات الرجل في سجون صنعاء وتعذيبه لهن.

وعبّرت إحدى الناجيات في مقطع فيديو حصلت “العربية” على نسخة منه، عن تعرضها للظلم الشديد من قبل القيادي الحوثي، مشيرة إلى أنه قام بتشريدها وإبعادها عن أسرتها.

فيما ذكرت أنه استخدم معها كل أنواع الظلم، لافتة إلى أنه لم يأخذ بعين الاعتبار وجود أطفال لديها.

وقالت إنها مضطرة للخروج والحديث نظراً لما تعرضت له من ظلم، داعيةً إلى محاسبة عبدالملك الحوثي، وكل من ارتكب انتهاكات في سجونه.

الحوثي ينعى

في موازاة ذلك، نعت وزارة الداخلية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دولياً، القيادي الحوثي، الذي توفي إثر مرض، وفقاً لما جاء في بيانها، دون الإفصاح عن ظروف وأسباب وفاته، أو ماهية المرض.

وفي فبراير الماضي، أصدر مجلس الأمن قراره رقم 2564، واضعاً القيادي الحوثي، الذي يوصف بأنه عضو نافذ في جناح “الصقور” المتطرف الذي يقرر السواد الأعظم من نشاطات الميليشيات، على قائمة العقوبات، لانتهاجه سياسة التخويف والاستغلال، والاحتجاز والتعذيب والعنف الجنسي واغتصاب النساء.

كما فرضت وزارة الخزانة الأميركية في ديسمبر 2020 عقوبات عليه إلى جانب قيادات حوثية أخرى بتهمة التورط بتعذيب مدنيين.

مهمات متعددة

يذكر أن زابن الذي يكنى باسم “أبو صقر” ، تدرب على يد الحرس الثوري الإيراني وخبراء ميليشيا حزب الله بين عامي 2011 و2013، بحسب ما أفادت وسائل إعلام محلية. وتربطه علاقة وثيقة بزعيم الحوثيين “عبد الملك الحوثي”.

ويعد كذلك المؤسس الفعلي لجهاز “الزينبيات” للمهام الأمنية والتجسسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى