أخبار العالم

اخبار عالمية ملياردير شهير: هذه أفضل عملة رقمية.. وليست بيتكوين

أبدى الملياردير، مارك كوبان تفاؤلا بشأن مستقبل العملات المشفرة، وكثيراً ما يقارن تقنية سلاسل الكتل blockchain بالأيام الأولى للإنترنت – والتي قادته لتحقيق المليارات من الرهان عليها في أواخر التسعينات من القرن الماضي.

وقال كوبان، والذي يحتفظ بعملاته الرقمية القليلة التي اشتراها في الأيام الأولى لظهور هذا النوع من العملات: “أقسم محفظتي في العملات المشفرة بواقع 60% بيتكوين، و30% إيثيريوم، و10% لباقي العملات”.

وعلى الرغم من أن بيتكوين والتي ظهرت في عام 2009، أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، إلا أن كوبان يحتفظ بها كمخزن للقيمة وليس لكونها عملة، وفقاً لما ذكره لشبكة “CNBC”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وجادل كوبان، بأن بيتكوين لطالما كانت بديلاً أفضل من الذهب كمخزن للقيمة، بسبب ندرتها الحسابية، الأمر الذي يدفع سعرها دائماً للصعود، “وهو السبب وراء احتفاظي الدائم بها”.

وقال كوبان: “ما غير كل شيء حقاً هو العقود الذكية”، فمع ظهور عملة إيثريوم والتي فتحت المجال لإنشاء ما يعرف بـ [التمويل اللامركزي]، والرموز غير القابلة للاستبدال والمعروفة باسم NFTs، تغيرت اللعبة تماماً، وقال “تشبه الإنترنت إلى حد كبير”.

في العملات المشفرة، تعبر العقود الذكية عن مجموعات من التعليمات البرمجية التي تنفذ مجموعة من التعليمات مستخدمة تقنية البلوك تشين أو سلاسل الكتل.

وأضاف كوبان، مع قابلية إيثريوم على التكيف بمرور الوقت مع عمليات التحسين التي يقودها المطورون والمبرمجون فإن قدراتها كعملة تزداد فاعلية.

كما أبدى ندمه لعدم شراء عملة “إيثريوم”، في وقتٍ مبكر والتي بدأ شراؤها فقط قبل 4 سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى