أخبار العالم

اخبار عالمية تصريح صاعق لمهاجم الكونغرس: الحكومة تطارد عقلي

بعد حادث الدهس والطعن الذي وقع قرب مبنى الكونغرس، الجمعة، مودياً بحياة ضابطي أمن ومقتل المهاجم، واصلت وسائل الإعلام الأميركية نشر معلومات مثيرة للجدل لفهم خلفية منفذ الهجوم نوح غرين، أبرزها زعمه أن عناصر من “إف بي آي” للسيطرة على عقله واقتحام منزله مرات عدة.

“سمموا طعامي”

فقد كتب غرين البالغ من العمر 25 عاماً، مجموعة منشورات على حساباته في فيسبوك وإنستغرام قبل الهجوم بساعتين، بحسب ما أفادت شبكة “سي أن أن”، ومن بين إحدى تعليقاته زعم أن الحكومة تهدف “للتحكم و السيطرة على عقله”، مضيفاً أن عملاء “أف بي آي” اقتحموا منزله عدة مرات، وحاولوا تسميم طعامه وأجبروه على الخضوع لعمليات في المستشفى للسيطرة على عقله.

كما كتب منشورات أخرى: “لأكون صادقاً، كانت السنوات القليلة الماضية صعبة، وكانت الأشهر القليلة الماضية أكثر صعوبة”. وتابع “لقد خضعت لبعض من أكبر الاختبارات التي لا يمكن تصورها في حياتي”.

مضطرب عقلياً

كذلك كتب في منشور مختلف على فيسبوك، أنه كان “عن غير قصد” يتعاطى عقاراً ويعاني من آثار جانبية.

وكانت مصادر إعلامية أميركية ذكرت أنه يعاني من اضطرابات عقلية و”البارانويا”.

فيسبوك حذف حساباته بعد الهجوم

إلى ذلك، أكد مصدران لإنفاذ القانون على علم بالتحقيق الجاري أن صفحتي فيسبوك وإنستغرام تعودان للمشتبه به، فيما تمكن صحافيون أميركيون من رؤية الحساب والتقاط لقطات له قبل إزالته بواسطة إدارة الموقع.

في السياق، ذكر موقع The Post Millennial ، أن غرين من المتحمسين الذي خسر وظيفته مؤخراً بدأ رحلة بحث عن إيماني روحي، كما كتب منشورات تشير إلى اعتقاده أن الحكومة كانت تجري تجارب للسيطرة على العقل عليه.

يذكر أن الهجوم جاء في وقت لا تزال فيه منطقة واشنطن في حالة توتر، بعد ما يقرب من ثلاثة أشهر من اقتحام حشد مبنى الكابيتول، بينما كان الكونغرس يصوت للتصديق على فوز بايدن بالرئاسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى