أخبار العالم

اخبار عالمية بدء لقاء الدول المشاركة بالنووي.. أيُقبل عرض طهران؟

انطلقت أعمال الجلسة التي تعقد عبر الإنترنت بين الدول الأوروبية المشاركة في الاتفاق النووي (فرنسا وألمانيا وبريطانيا)، فضلا عن روسيا والصن وإيران، اليوم الجمعة.

ومع بدء تلك الجلسة التي أتت على ما يبدو لمناقشة ما طرح في لقاء سابق يوم الاثنين بحسب ما أفادت وكالة رويترز، كشف مصدر دبلوماسي لوكالة “كيودو” اليابانية أن المسؤولين الإيرانيين طرحوا خلال لقائهم بنظرائهم الأوروبيين الاثنين أفكارا جديدة وبناءة لإحياء الاتفاق النووي.

كما أشار المصدر إلى أن اجتماعا منفصلا عقد بين إيران وروسيا والصين، يوم الثلاثاء، لتنسيق وجهات النظر السياسية أيضا.

وكانت مناقشات سابقة تطرقت إلى إمكانية أن تبدأ الولايات المتحدة برفع بعض العقوبات مقابل خطوات محددة يمكن التحقق منها من قبل إيران للعودة إلى الامتثال الكامل للاتفاق.

يذكر أن هذا الاجتماع يأتي على وقع الكشف عن مزيد من الانتهاكات الإيرانية للاتفاق، لا سيما في منشأة نطنز تحت الأرض، بحسب ما كشف تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية أمس.

كما يأتي مع تأكيد الخارجية الأميركية للعربية أمس أنه لا يمكن رفع كافة العقوبات الأميركية عن طهران، لأن بعضها لا يرتبط بالنووي، بل بحقوق الإنسان، فيما تطالب السلطات الإيرانية، بحسب التصريحات الرسمية العلنية، برفع العقوبات قبل العودة.

عرض إيراني

وكان الاتحاد الأوروبي أعلن في بيان أمس أن مسؤولين من إيران والصين وروسيا وفرنسا وألمانيا وبريطانيا سيعقدون اجتماعا عبر الإنترنت اليوم لبحث احتمال عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

فيما أوضح مصدران دبلوماسيان، بحسب ما نقلت “رويترز” أن بريطانيا وفرنسا وألمانيا أجرت بالفعل محادثات مع إيران يوم الاثنين. وقال أحدهما إن المحادثات بحثت مقترحا إيرانيا.

وفيما لم تعرف تفاصيل هذا المقترح، يبدو أن هناك بصيص أمل بشأن تسجيل اختراق في لقاء اليوم، إلا أنه ضئيل جدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى