أخبار العالم

اخبار عالمية الأوروبي: لقاء فيينا سيحدد التزامات طهران والعقوبات

مع انطلاق المباحثات، اليوم الثلاثاء، في فيينا بين الدول الغربية وإيران، بمشاركة غير مباشرة للولايات المتحدة، أوضح الاتحاد الأوروبي أنه ملتزم بإعادة الاتفاق النووي إلى مساره الصحيح.

وقالت نبيلة مصرللي، المتحدث باسم الاتحاد في لقاء صحافي من بروكسل إن اجتماع فيينا سيحدد العقوبات التي سترفع عن طهران والالتزامات النووية التي يجب إعادتها.

ليست متفائلة ولا متشائمة

وقبيل تلك التصريحات، قال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، إن بلاده ليست متفائلة ولا متشائمة بشأن نتيجة المحادثات النووية اليوم، لكنها على ثقة من أنها على المسار الصحيح لإحياء الاتفاق النووي لعام 2015.

كما أضاف “إذا أثبتت أميركا أن لديها الإرادة والجدية، فقد يكون ذلك مؤشرا إيجابيا لمستقبل أفضل لهذا الاتفاق وتطبيقه بالكامل في نهاية المطاف”.

إعادة النظر ببعض العقوبات

أتى ذلك، بعد أن أعلنت الولايات المتّحدة أمس الاثنين أنّها مستعدّة لإعادة النظر “بقسم” من العقوبات إذا ما التزمت طهران بالكامل بالاتفاق المبرم عام 2015. وأوضح المتحدّث باسم الخارجية نيد برايس أنّ واشنطن مستعدّة للبحث في رفع بعض العقوبات، لكن فقط تلك المتعلّقة بالملف النووي الإيراني، دون العقوبات الأخرى المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان وغيرها.

كما شدد في حديث للصحافيين على أن الإدارة الأميركية لن تقدّم مبادرات أحادية الجانب أو تنازلات لإقناع إيران”، مشيراً إلى أنّ “الصيغة الأولية هي الرفع المحدود للعقوبات النووية مقابل قيود دائمة ويمكن التحقّق منها على برنامج إيران النووي”.

يذكر أن المسؤولين الإيرانيين كان شددوا أكثر من مرة علناً أن المحادثات لا يمكن أن تستمر إذا لم تحصر بمسألة العقوبات، وضرورة رفعها بشكل تام وكامل، وهذا ما ترفضه واشنطن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى