أخبار العالم

اخبار عالمية إيران: الاتفاق النووي “حيّ” ونتوقع من الآخرين الالتزام به

اعتبرت وزارة الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين أن الاتفاق النووي الإيراني لا يزال “على قيد الحياة”، معربةً عن توقعها بأن يلتزم الموقعون عليه ببنوده.

وبحسب وكالة “إرنا” الإيرانية للأنباء، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحفي رداً على سؤال حول اجتماع “اللجنة المشتركة” الثلاثاء: “ما سيحدث غداً لا يختلف عن كل اللجان المشتركة التي تم عقدها حتى الآن. ما سيحدث غداً هو اجتماع دوري موسمي للجنة المشتركة بين إيران ودول الـ4+1، سنجتمع كما فعلنا في الأشهر والمواسم السابقة”.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: “جدول أعمال اجتماع هذه اللجنة هو رفع العقوبات الأميركية عن إيران، أو بعبارة أخرى كيفية الوفاء بالتزامات الأطراف الأخرى. وكان هذا هو موضوع الاجتماع الأخير للجنة المشتركة، الذي كان اجتماع غير الرسمي لوزراء خارجية دول الـ4+1 وإيران عبر الإنترنت حول هذا الموضوع”.

ورداً على سؤال حول ما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال” عن وجود اتفاقيتين منفصلتين سيبحثان في اجتماع الغد، قال خطيب زاده: “أين وكيف تتحدث مجموعة الـ4+1 مع الولايات المتحدة متروك لها لتقرر التفاوض في واشنطن أو فيينا أو أي عاصمة أخرى. ما سيحدث غداً هو أن اللجنة المشتركة للاتفاق النووي ستناقش جدول أعمال لجنتنا حول سبل رفع العقوبات” عن طهران.

وأضاف: “بالطبع، طلبت دول الـ4+1 منا أيضاً الإعلان عن كيفية إيقاف إجراءاتنا التعويضية (أي تخلي إيران عن التزاماتها النووية). وفد خبراء هيئة الطاقة الذرية الإيرانية موجود مع الدكتور عراقجي (في فيينا)، ويمكنه أيضاً التحدث في هذا الموضوع”.

وأضاف خطيب زاده: “الطريق واضح، يجب رفع العقوبات الأميركية بالكامل والتحقق من الأمر، وبعد ذلك ستتخذ إيران الإجراءات. بعبارة أخرى، لدينا خطوة واحدة، وليست هناك “خطوة بخطوة”. وهذه الخطوة تشمل رفع جميع العقوبات الأميركية. وفي المقابل إيران مستعدة لتعليق إجراءاتها التعويضية التي اتخذتها مقابل خرق الأطراف الأخرى الاتفاق وللعودة إلى الوضع السابق”.

ورداً على سؤال آخر حول اجتماع اللجنة المشتركة وما يتردد بهذا الخصوص، قال: “أساساً، الأخبار التي تنشر أحياناً هي في اتجاه الانحراف عن جدول أعمال الاجتماع. لم نتحدث مع أحد ولا نقبل الإجراءات الجزئية، وليس هناك موضوع آخر لاجتماع غد”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية إن “اجتماع الغد هو اجتماع فني بين إيران ودول الـ4+1، والأجندة هي الإلغاء الشامل للعقوبات الأميركية. وإذا تمكنا من التوصل إلى اتفاق مع دول الـ4+1 وتمكّنوا هم من ضمان التزامات الولايات المتحدة، فسيتم فتح الطريق” للعودة للاتفاق النووي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى